ادارة “بايدن” تدرس رفع الحظر المفروض على هواوي من قبل ترامب

أشار أحدث تقرير صادر من وكالة الانباء رويترز إلى أن ادارة إدارة بايدن تدرس رفع الحظر المفروض على شركة Huawei من قبل إدارة ترامب، و كانت وزيرة التجارة الأمريكية جينا ريموندو هي التي طرحت الفكرة، لكنها قالت إنها ستتخذ جميع الاحتياطات الممكنة ضد التجسس الصيني المحتمل

و في شهر ماي من 2019 ، اتخذ دونالد ترامب قرارًا قويًا بفرض حظر على شركة هواوي المتهمة بالتجسس لصالح حكومة الصين، و منذ ذلك الحين ، كانت العلامة التجارية في وضع اقتصادي صعب، إذ لم يعد بإمكانها تقديم خدمات Google على هواتفها الذكية و لم تعد قادرة على التعامل مع مجموعة من الشركات الأمريكية و غيرها مثل TSMC، كما استحال عليها تثبيت هوائيات في الولايات المتحدة. 

و خلال تنصيب وزيرة التجارة الجديدة في الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الشيوخ، تلقت سؤال من السيناتور “تيد كروز” عما إذا كانت تخطط لإبقاء هواوي على القائمة السوداء الشهيرة للشركات غير المرغوب فيها، و لم تؤكد الأمر أو تنفيه لكنها لم تغلق الباب أمام احتمال عودة هواوي إلى الولايات المتحدة مجددًا.

و جاء في رد الوزيرة الجديدة: “سنراجع سياستنا ، ونتشاور معك (أعضاء مجلس الشيوخ) ، ونتشاور مع الصناعة وحلفائنا ونقيم ما هو الأفضل للأمن القومي والاقتصاد.

مصالح الأمريكيين فوق كل شيء

بيان يمكن أن يكون بادرة أمل للشركة المصنعة ، لكنه انتقده بعض أعضاء مجلس الشيوخ المعارضين مثل “بن ساسي” و الذي وفقًا لرويترز زعم أن هواوي كانت لا تزال دمية الحزب الشيوعي الصيني ، وبالتالي فهي تشكل تهديدًا للأمن القومي.

 في الوقت الحالي ، لم يتم فعل أي شيء حتى الآن ، وربما تظل Huawei غير مرغوب فيها في الولايات المتحدة في الوقت الذي تعد فيه أولوية “جينا ريموندو” هي بالفعل حماية المصالح الأمريكية قبل كل شيء:

وإذا ما تمت إزالة Huawei من القائمة السوداء لوزارة التجارة الأمريكية، سيؤدي ذلك إلى ولادة جديدة للعلامة التجارية. عدى ذلك لهواوي بدائل أخرى مثل الاستغناء عن نظام أندرويد لصالح Harmony OS بالإضافة إلى بيعها العلامة الفرعية Honor من أجل رفع القيد على خدمات جوجل على هواتف العلامة.

Tagged: