10 أسباب لماذا نظام Android أفضل من نظام IOS

0
1273

في عالم كرة القدم المنافسة بين ريال مدريد و برشلونة، في عالم السينما المنافسة بين السينيما الهندية و الأمريكية، أما في عالم الهواتف الذكية المنافسة بين نظامي الأندرويد و الاي او اس، هذه المنافسة بين العملاقين أطاحت بالأنظمة الأخرى: نظام سيمبيان و نظام الفيرفوكس قبل ولادته، أما نظام البلاكبيري يعيش آخر أيامه في حين لا يزال الويندوز موبايل يصارع من أجل البقاء. ه ذه المنافسة تصب في صالح المستخدم، و في عشرة أسباب لماذا يجب علينا أن نرجح كفة الأندرويد على كفة الاي او اس عند شراء هاتف جديد.

Android-iOS

1-خيارات كبيرة من احجام و ألوان و خامات:

fragmentation-android-2014-2

هواتف ابل جميلة حقا و بسيطة لكنها لا تلبي جميع ﻻذواق الناس عكس هواتف الأندرويد متعددة الأحجام من 4 إنش لغاية 7 إنش، كما تتوفر أيضا على العديد من الألوان و العديد من الخاميات: زجاج، جلد، بلاستيك، الومينيوم و غيرها. موتورولا اتاحت و عبر برنامج Moto Maker عدد ضخم من هواتف moto x style عبر إتاحت الخامات و الألوان للمستخدم كما يريد بسعر يبدأ من 399 دولار أمريكي.

 

2- هاتف أو لوحي الأندرويد، جميع الميزانيات متاحة:

48174

هواتف ابل غالية الثمن و ليست في متناول الجميع عكس هواتف و لوحيات الأندرويد  المتوفرة بأسعار تبدأ من 10 دولار أمريكي حسب المواصفات، لكن بعض الشركات و خصوصا الصينية توفر هواتف قوية بأسعار معقولة مثل هواوي و شياومي و ون بلس.

3-الخلفيات المتحركة و الويدجيت من أجل تجربة ممتعة:
android-wallpaper

توفر هواتف الاندرويد عدد كبيرمن الخلفيات المتحركة إضافة إلى التي تسمح بالوصول إلى المعلومات بشكل أسرع مثل جهات الإتصال و تشغيل الموسيقى بدون فتح التطبيق فقط من خلال الواجهة الرئيسية للهاتف، كما يسمح النظام أيضا بتحميل الويدجيت الخاص بالطرف الثالث.

4-اللانشر من أجل التخصيص: 

launcher-android-m

من أهم ما يتميز به نظام الأندرويد عن باقي الأنظمة الأخرى سهولة تخصيص الواجهة بطرق بسيطة لا تكلف الروت و هي مجانية، و هذا الأمر يتم عن طريق تطبيقات اللانشر أو launchers و هي متواجدة بأعداد كبيرة في البلاي ستور كل حسب ذوقه. يمكنكم تصفح المقال التالي الذي يتطرق إلى أفضل اللانشر المتواجدة في متجر تطبيقات جوجل.

5-الرومات من أجل تخصيص أكبر: 

meilleurs-fonctionnalite-rom-custom

يمتاز الأندرويد بكونه نظام مفتوح المصدر و يمكن لأي شخص العديل على النظام، و من أجل تخصيص أكبر، يمكن للمستخدم الوصول إلى عدد كبير من الرومات المعدلة الموجودة على الأنترنت و كذلك الحصوصل على تجربة أندرويد خام و التوصل بآخر نسخ الأندرويد للهواتف القديمة و التي تتأخر تحديثاتها.

6-دمج مثالي لتطبيقات جوجل: 

google_apps

جوجل توفر النظام لأي شركة بالمجان شرط وضع تطبيقات جوجل في النظام، هذا الأمر يعود على جوجل بفائدة كبيرة نظير الأموال التي تجنيها من التطبيقات إضافة إلى تطوير كبير لها، خرائط جوجل و المساعد الصوتي لجوجل إضافة إلى جوجل درايف و غيرها كلها مدمجة بالنظام و تسمح لك بالوصول لكل الخدمات بحساب جيمايل واحد فقط كما تسمح بإستعادة بيانات الهاتف عند فقدانها خصوصا بيانات التطبيقات و جهات الإتصال.

7-المهام المتعددة: 

multi-fenêtre-samsung-galaxy-note-4

هواتف الأندرويد تسمح بتعدد المهام في وقت واحد مع بعض الهواتف الذكية التي توفر ميزة تقسيم الشاشة من اجل إستعمال تطبيقين في آن واحد كما تتوفر هذه الخاصية لتطبيقات الطرف الثالث، هذه الميزة ستدعم كل التطبيقات و الهواتف بداية من نظام الأندرويد N القادم في الصيف المقبل. في نظام الاي او اس هذه الميزة متوفرة منذ تحديث 9.2 على لوحيات الآيباد حصرية فقط على تطبيقات أبل دون دعم تطبيقات الطرف الثالث.

8-نظام الأندرويد ينمو بسرعة: 

flurry_android_launchers_q1_2014

تتزايد يوما بعد يوم مبيعات الهواتف الذكية و معها مبيعات هواتف الأندرويد، و بسبب وجود العديد من الشركات المتنافسة في هواتف الأندرويد هذا الأمر جعل النظام ينمو بشكل كبير مع إضافة العديد من الخواص للهواتف مثل مقاومة المياه و الشحن اللاسلكي و الشحن السريع، كما يعد الأندرويد بيئة خصبة لتطور تقنية الواقع الإفتراضي التي تعول عليها الشركات و هناك شركات ذهبت بعيدا في هذه التقنية مثل سامسونج.

9-المساعد الصوتي لجوجل يتطور بشكل رهيب: 

google-now-android-m

المنافسة في مجال المساعدات الصوتية منحصرة بين جوجل ناو و سيري و كورتانا مع فارق بسيط لكن جوجل ناو يوفر تجربة ممتعة لهذه الخدمة عبر هواتف الأندرويد و على سبيل المثال ميزة now on tap الكبيرة التي تسمح بالحصول على معلومات حول أمر معين دون مغادرة التطبيق. كما أن دمج المساعد الصوتي في نظام الأندرويد يقدم ذات التجربة الممتعة عكس جوجل ناو المتوفر في متجر تطبيقات ابل الذي يقدم خدمات محدودة.

10-بلاي ستور أكثر ثراء في عدد التطبيقات: 

app-store-play-store

إلى وقت غير بعيد كان متجر ابل يتفوق على متجر جوجل للتطبيقات لكن في الآونة الأخير تجاوز متجر جوجل ب1.6 مليون تطبيق متجر آبل الذي يحتوي على 1.5 مليون تطبيق، ليس هذا فحسب بل جوجل يحتوي أيضا على عدد كبير جدا من التطبيقات المجانية عكس متجر آبل. هذا الأخير يمتاز بالحماية الكبيرة عكس المتجر الآخر لكن في الفترة الحالية جوجل تعمل على مراجعة التطبيقات المدرجة في المتجر و حذف الضارة منها بشكل دوري.

كانت هذه أهم الأسباب التي ترجح كفة الأندرويد على الاي او اس. بالنسبة لكم ما هو المعيار الذي تعتمدون عليه عند شراء هاتف ذكي بأحد النظامين؟

تعليقاتكم :