فيسبوك ستدفع لمستخدميها المال من أجل حذف حساباتهم؟!

قد يكون من الغريب أن تعرض عليك شركة ما اغلاق حسابك على منصتها و أن تدفع اليك ما يصل إلى 30 دولار أسبوعيًا؟ لكن هذه هي أحدث دراسة تقوم فيسبوك بها.

كجزء من أحدث دراسة على فيسبوك حول كيفية تأثير منصات التواصل الاجتماعي على الديمقراطية، يبدو أن الشركة ستدفع للمستخدمين لتسجيل الخروج من منتجاتها قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020.

قبل أسبوع من الآن كانت فيسبوك قد دخلت في شراكة مع باحثين خارجيين لدراسة تأثير منتجات التواصل الاجتماعي الخاصة بها على المجتمع خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.

فيسبوك اوضحت في تدوينة أنها تحتاج إلى المزيد من البحث الموضوعي والنزيه والقائم على التجربة للاستمرار في تضخيم كل ما هو جيد للديمقراطية على منصات التواصل الاجتماعي، والتخفيف من ما هو ليس كذلك.

وأضافت “نعلن لهذا السبب عن شراكة بحثية جديدة لفهم تأثير فيسبوك وإنستاجرام بشكل أفضل على المواقف والسلوكيات السياسية الرئيسية خلال انتخابات الولايات المتحدة 2020”.

صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية نشرت لقطات شاشة تُظهر نافذة منبثقة على انستاجرام تطلب من المستخدمين تحديد مقدار الأموال التي يرغبون في تلقيها من أجل إلغاء تنشيط حساباتهم على فيسبوك وإنستاجرام قبل الانتخابات، و تمنح الشركة خيارات بقيمة 10 دولارات و 15 دولارًا و 20 دولارًا في الأسبوع، اذ ستطلب من بعض المستخدمين إلغاء التنشيط لمدة أسبوع واحد، و ستصل الفترة إلى 6 أسابيع لمستخدمين آخرين.

وقالت Liz Bourgeous المتحدثة باسم الشركة: “سيتم تعويض أي شخص يختار الاشتراك – سواء أكمل استطلاعات الرأي أو ألغى تنشيط حساباته لفترة من الوقت، وهذا هو المعيار إلى حد ما لهذا النوع من البحث الأكاديمي.

يذكر أن فيسبوك كانت موضع اتهامات باستخدامها بشكل سلبي من أجل الترويج للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب في الإنتخابات الأمريكية السابقة مع مزاعم بوقوف روسيا خلف هذه الحملة.

Tagged: