هواوي طورت نظام لتتبع و مراقبة مسلمي الاويغور!

دائما ما تكون للسياسة يد عليا في التقنية، فكما أثرت العلاقات المتوترة بين أمريكا و الصين على هواوي، كانت الشركة الصينية من جديد طرفًا في قصة “مسلمي الأويغور”.

وفقًا لتقرير جديد حول نظام مراقبة الذكاء الاصطناعي في الصين صادر عن منظمة الأبحاث IPVM، طورت شركة هواوي نظامًا للتعرف على الوجه لمراقبة وتتبع أقلية الأويغور في الصين.

وذكرت صحيفة الواشنطن بوست الخبر لأول مرة، وأوضحت أن التقرير يعتمد على الوثائق المنشورة علنًا عبر موقع هواوي الإلكتروني.

ويبدو أن المشروع عرضًا لكيفية استخدام أجهزة هواوي لتوظيف خوارزميات الشركة الصينية الناشئة المسماة Megvii المتخصصة في اختبار نظام كاميرات الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه مسح الوجوه في حشد، وتقدير عمر كل شخص وجنسه وعرقه.

تقرير IPVM تحدث بشكل كبير عن ميزة التنبيه الآلية بشأن الأويغور التي من شأنها استخدام تقنية التعرف على الوجه؛ لتحديد عرق الشخص وإرسال تنبيه إلى السلطات الحكومية عندما تحدد أنظمة الكاميرات أعضاء المجموعة الأقلية المضطهدة

و في محاولة لتبرئة الذمة، أكد متحدث باسم Megvii: إن أنظمة الشركة ليست مصممة لاستهداف أو تصنيف المجموعات العرقية.

ويتعرض الأويغور، وهم أقلية مسلمة من شمال غرب الصين، لقمع سياسي مكثّف من الحكومة الصينية، مما يجعل الجهود لتحديدهم وتعقبهم خطيرة بشكل خاص.

Tagged: