هواوي تنفي مساعدة الحكومة الجزائرية للتجسس على المعارضين السياسيين

هواوي الجزائر – أحدث المقال التي نشر سابقًا حول تعاون هواوي مع عدد من الحكومات الإفريقية من أجل أغراض التجسس على السياسيين البارزين في عدد من البلدان الجدل عالميًا.

و بالفعل فالجميع يتسائل: هل الجزائر من ضمن الدول التي شملتها الفضيحة؟ هواوي نفت الفرضية في بيان لها، وذكر البيان: “ترغب هواوي في توضيح الموقف وإدانة كل هذه الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة”، مشيرة إلى أن”هواوي ترفض تمامًا مزاعم وول ستريت جورنال التي لا أساس لها من الصحة وغير مؤكدة ضد أنشطتها التجارية في الجزائر وأوغندا وزامبيا”.

ولفت بيان العملاق الصيني إلى أن قواعد سلوك العمل الخاصة بشركة هواوي تحظر على أي موظف المشاركة في أي نشاط من شأنه أن يعرض البيانات أو خصوصية عملائها أو المستخدمين النهائيين للخطر أو ينتهك القوانين المعمول بها.


أيضًا:

وختم البيان بالإشارة إلى أن هواوي تلتزم بالقوانين واللوائح المحلية في جميع الأسواق التي تعمل فيها، وستدافع بقوة عن سمعتها ضد هذه المزاعم التي لا أساس لها من الصحة.

وسجلت الشركة الصينية دخولها الجزائر لأول مرة عام 2006، وتتعاون مع متعاملي الهاتف النقال موبيليس جازي وأوريدو، إضافة لاتصالات الجزائر، فضلا عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والبريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيا والرقمنة، كما دشنت مؤخرًا مصنعا لتركيب هواتفها الذكية.

آخر الأخبار:

تعليقاتكم :

Tagged: