هدى فرعون تشرف على إطلاق تكنولوجيا FTTH بالطارف

0
1242

أشرفت وزيرة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة هدى إيمان فرعون هذا الثلاثاء، خلال زيارة قادتها إلى ولاية الطارف على عملية الإطلاق الرسمي لتكنولوجيا FTTH لعدة منازل، كخطوة أولى من برنامج واسع يخص الولاية.

وانتطلقت بذلك أشغال ربط 1858 منزلا بالطارف بالألياف البصرية، انطلاقا من منطقة برج سمار ببلدية الشط باستثمار عمومي بقيمة 235 مليون دينار جزائري على امتداد 119 كلم من الألياف البصرية، فما ستكون متاحة أمام أكثر من 1800 زبون عبر 3 مناطق عمرانية بولاية الطارف، حسب الشروح التي قدمها القائمون على المشروع للوزيرة في عين المكان.

وتحديث فرعون عن مزايا هذه التكنولوجيا التي وصفتها بـ “المستدامة والآمنة”، و التي توفر إنترنت ذات تدفق عال جدا، مؤكدة بالمناسبة على “ضرورة ترقية الأداء في مجال التكنولوجيات و الرقمنة”.

للتذكير فإن FTTH أو Fiber To The Home يقصدر ها تقنية توصيل الألياف البصرية إلى البيوت، عوض أن تصل فقط إلى المحولات الموجودة في كل منطقة عمرانية ومن ثم إرسال الإنترنت عبر الكوابل، وهي تقنية تسمح بتوفير ثبات عال في الاتصال بالإنترنت وتفادي الانقطاعات.

وأطلقت اتصالات الجزائر حصريا مع تقنيية FTTH عروضا خاصة، تسمح بتدفق جد عال من الإنترنت يصل إلى غاية 100 ميغابايت في الثانية بالنسبة للزبائن الخواص، و1 جيغابايت في الثانية بالنسبة للمؤسسات، على أن تتراوح الأسعار بالنسبة للبيوت ما بين 2100 دينار فيما يخص تدفق 2 ميغا و 25 ألف دينار فيما يخص تدفق 100 ميغا، في عرض سمي بـ Idoom Fibre.

وكانت الوزيرة ذاتها قد أشارت سابقا إلى أن ربط الجزائر كاملة بهذه التقنية لن يكون ممكنا قبل ثلاث سنوات، وأن المدن الكبرى ستكون آخر من يستفيد منها، نظرا لسوء البنى التحتية فيها وطبيعتها العمرانية وكثرة سكانها، فيما بدأت بعض الولايات في الحصول بالفعل على هذه التقنية، وهي البويرة ومعسكر والطارف.

تعليقاتكم :