المدير العام لبورصة الجزائر: على الشركات الناشئة دخول البورصة والدولة ستساعدها

دعا المدير العام لبورصة الجزائر، السيد يزيد بن موهوب الشركات الناشئة الجزائرية إلى عدم التهيب من دخول البورصة للاستفادة من المزايا العديدة التي تمنحها.

وخلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح تظاهرة Algeria 2.0 هذا الثلاثاء بالجزائر العاصمة، كشف بن موهوب عن وجود صندوق استثمارات خاص بالشركات النائشة في ولايات الوطن الثمانية والأربعين، مع تخصيص مليار دينار لكل ولاية، وما على الشكات -حسبه- إلا التقرب من البنوك وعرض مشاريعها للحصول على القروض.

وقال المتحدث ذاته بأن “البنوك عادة ما ترفض إقراض الشركات الناشئة بسبب عدم توفرها على ضمانات لتسديد قروضها” مستطردا في معرض حديثه إلى أن “البنوك التابعة للدولة ستقرض هذه الشركات بفضل الصندوق المستحدث”، عكس البنوك الخاصة التي تبقى دائما تضع شروطا كثيرة، على رأسها الأقدمية.

ورحب الرجل بفكرة دخول الشركات الناشئة إلى البورصة، موضحا بأنها تحتوي على أرضية خاصة بالشركات ذات رؤوس الأموال الصغيرة، داعيا أصحابها لعدم الخوف من هذه الخطوة، مؤكدا في الوقت ذاته بأن البنوك يمكنها تمويل الشركات بقروض تصل إلى 49% من رأسمال الشركة على شكل شراء أسهم فيها، ويمتد ذلك لمدة 5 سنوات على الأكثر، يمكن بعد ذلك للشركة سواء أن تعيد شراء أسهمها أو أن تبيعها بالكامل في البورصة.

وعن جمع الشركات الناشئة للتبرعات، أكد المدير العام لبورصة الجزائر أن ذلك ممكن ولكن بشرط، وهو أن تكون الشركة ليست ملكا لشخص واحد، وأن تتمتع بوضع شكرة ذات أسهم.

وكان بن موهوب قد كشف مؤخرا بأن أول الشركات الناشئة التي ستدخل البورصة ستكون نهاية شهر ديسمبر 2017، إذ يعتقد الرجل بأن مثل هذه الخطوات تعد الحل الأمثل للنهوض بالاقتصاد الوطني.

تعليقاتكم :