مايكروسوفت تسد ثغرة أمنية خطيرة تهدد نظام ويندوز

أطلقت أمس شركة مايكروسوفت المالكة لنظام تشغيل ويندوز تحديثا أمنيا عاجلا لسد ثغرة خطيرة من شأنها تهديد أمن الحواسيب المشتغلة بنظامها.

وطرحت مايكروسوفت هذا التحديث خارج جدول تحديثاتها المتبع، وهو موجه لأغلب إصدارات ويندوز، ومنه تظهر خطورة الثغرة، التي يإمكانها السماح للهاكرز بالسيطرة الكاملة على أجهزة الضحايا.

وحصلت مايكروسوفت على المعلومات التي ساعدتها على اكتشاف الثغرة من بعض الشركات المختصة في الأمن الشبكي، مثل Fire-I وTrend Micro، بينما ساهمت منافستها غوغل في إيجاد حل للمشكلة.

وأكدت مايكروسوفت بأن الثغرة المذكورة لم تستعمل لحد الآن في أغراض خبيثة، لكنها بإمكانها منح تحكم كامل للهاكرز في حواسيب الضحايا، التي يمكنهم اختراقها بواسطة رسالة الكترونية أو فيروس خاص بالاستعانة بذات الثغرة.

وعثر على هذه الثغرة الأمنية في برنامج صغير خاص بمعالجة خطوط الكتابة فينظام ويندوز، وذلك في نسخ 8 و7 وRT من النظام ذاته، إضافة إلى النسخ القديمة مثل فيستا و سيرفر 2008.

ويأتي هذا التحديث الأمني لمايكروسوفت بعد أقل من أسبوع من تحديث مماثل طرحته الشركة بعد اكتشاف ثغرة أمنية أخرى في نظام التشغيل”ويندوز”.

Tagged: