مايكروسوفت، فورد و اديداس تقاطعن فيسبوك!

يبدو أن حملة مقاطعة فيسبوك ستتوسع بشكل رهيب و ذلك بانضمام المزيد من الشركات العالمية الضخمة إليها و آخرها مايكروسوفت.

و يواصل حاليا المعلنون الرئيسيون الانضمام إلى حملة Stop Hate For Profit و ذلك عبر إيقاف جميع الاعلانات على شبكة فيسبوك و انستاغرام شهر جويلية.

وكشفت التقارير أن مايكروسوفت علقت إعلاناتها على فيسبوك وإنستاجرام في الولايات المتحدة في شهر ماي، ووسعت ذلك حديثًا ليشمل الإنفاق الإعلاني في جميع أنحاء العالم حتى شهر اوت المقبل.

الموجة الجديدة تعتبر أكبر ضربة حتى الآن لفيسبوك، إذ أنفقت مايكروسوفت وحدها أكثر من 115 مليون دولار على إعلانات فيسبوك عام 2019 وفقًا لشركة التحليلات الإعلانية Pathmatics.

وانضمت حتى الآن 184 شركة على الأقل إلى الاحتجاج على سياسات الكراهية في فيسبوك، ومن بينها بعض أكبر عملائها:

  • أديداس وفرعها ريبوك علقت إعلانات فيسبوك وإنستاجرام عالميًا حتى نهاية شهر جويلية قائلة إنها ستضع معايير لمحاسبة نفسها وكل واحد من شركائها بشأن تأسيس بيئات آمنة والحفاظ عليها.
  • Best Buy أكدت أنها ستوقف الإعلانات بشكل مؤقت على فيسبوك وإنستاجرام اعتبارًا من 1 يوليو.
  • عملاقة التنظيف كلوركس أوقفت الإعلان على فيسبوك وإنستاجرام حتى شهر ديسمبر، وستحول إنفاقها الإعلاني إلى منصات إعلامية أخرى، كما ستوقف الإنفاق على شبكة Facebook Audience.
  • شركة فورد أشارت إلى أنها أوقفت جميع إعلاناتها على شبكات التواصل الاجتماعي الأمريكية بشكل مؤقت خلال الثلاثين يومًا القادمة من أجل تقييم وجودها على المنصات.
  • شركة بوما لصناعة الملابس الرياضية أكدت من خلال منصة تويتر أكدت إنها ستنضم إلى حملة “Stop Hate for Profit” وتوقف جميع الإعلانات على فيسبوك وإنستاجرام طوال شهر جويلية.
  • شركة HP أكدت أنها ستوقف الإعلانات الأمريكية على فيسبوك.

وتنضم هذه الشركات إلى كل من كوكاكولا وهوندا وستاربكس وفيريزون ويونيليفر وغيرها.

تعليقاتكم :

Tagged: