كيف تعاملت شركات الإتصالات العالمية مع وباء كورونا؟

بات كورونا وباءً عالميا في ظرف ثلاثة أشهر من ظهروه، و قد عطل الوباء جل مناحي الحياة فمن تراجع في الإقتصادات العالمية إلى إغاء المؤتمرات التقنية و عدة أحداث رياضية و فرض حجرا صحيا على عدة دول.

و إذ كان الحجر الصحي يضر بشركات فإنه سيغود بفائدة على عدة شركات منها شركات الإتصالات و التي قرر العديد منها و بقرار من السلطات العليا في البلدان بتوفير ولوج مجاني و زيادة الباقات و رفع سرعات الأنترنت في عدة دول.

في هذا المقال قررنا أن ننقل لكم أمثلة عن دول عالمية و عربية قررت توفير ولوج إلى الانترنت للجميع في ظل الأزمة العالمية.

الولايات المتحدة الأمريكية: أنترنت غير محدود طيلة 60 يوم

قالت الهيئة المعنية بتنظيم الاتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية؛ إن شركات كبرى لتقديم خدمات الإنترنت من ضمنها AT&T و Verizon وافقت على عدم قطع الخدمة عن المشتركين على مدى الـ60 يوما المقبلة حتى إذا لم يتمكنوا من دفع فواتيرهم بسبب العراقيل التي أحدثها فيروس كورونا وفقا لوكالة رويترز.

وقال أجيت باي رئيس لجنة الاتصالات الاتحادية إن اللجنة بعد التواصل مع أكثر من 50 شركة أعلنت موافقة تلك الشركات أيضا على إعفاء المنازل والشركات الصغيرة من الرسوم المتأخرة بسبب الظروف الاقتصادية المرتبطة بتفشي وباء كورونا.

كما وافقت تلك الشركات أيضا على إتاحة نقاط لخدمة الإنترنت اللاسلكية “واي فاي هوتسبوت” لمن يحتاجها.

وقال باي في بيان “مع تفشي فيروس كورونا وانتشاره وتسببه في سلسلة أعطال للاقتصاد والتعليم والرعاية الطبية والحياة المدنية في بلادنا، من الضروري أن يبقى الأمريكيون على تواصل.. خدمات الإنترنت واسعة النطاق ستسمح لهم بالتواصل مع ذويهم وأطبائهم والعمل عن بعد وضمان قدرة أبنائهم على التفاعل في عمليات التعليم عن بعد”.

إيران: 100 جيغا مجانًا

أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني، جواد آذري جهرمي أن بلاده ستمنح باقة إنترنت مجانية للمشتركين كي يلتزموا منازلهم، في إطار التدابير الاحترازية للحيلولة دون تفشي فيروس كورونا.

وفي تغريدة على تويتر، السبت، قال جهرمي: “طلبت من الشركات المقدمة لخدمات الإنترنت الثابت،  إطلاق باقة مجانية تضم 100 غيغابايت لجميع مشتركيها، اعتبارا من 8 مارس وحتى 20 مارس

لبنان: مضاعفة سرعة و باقات الأنترنت

قررت الحكومة اللبنانية مضاعفة سرعة الإنترنت وحجم الاستهلاك لمشتركي شبكة الاتصالات (أوجيرو) في الأماكن السكنية مجانا حتى آخر نيسان/ أبريل المقبل، قابلة للتجديد، نتيجة لدعوات متتالية بإلتزام المواطنين بيوتهم وقاية من فيروس كورونا.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي لوزيرة الإعلام، منال عبد الصمد، عقب انتهاء جلسة الحكومة في قصر الرئاسة شرق بيروت.


سوريا: زيادة 50% في باقات الانترنت:

أعلنت وزارة “الاتصالات والتقانة” بحكومة نظام الأسد، زيادة حجم الاستهلاك الشهري لباقات الإنترنت بنسبة 50٪ مجانًا، خلال شهر مارس، لتغطية زيادة الاستخدام خلال عطلة الجامعات والمدارس.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر معرفاتها الرسمية إن هذا الإجراء يأتي في إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي لانتشار فيروس “كورونا المستجد” ومشاركة من وزارة الاتصالات والتقانة في هذه الحملة.

وستزيد الوزارة حجم الاستهلاك الشهري لباقات الإنترنت 50٪ بحسب السرعة، وسيطبق التعديل من قبل جميع مزودي خدمات الأنترنت ولكل المشتركين، وفق البيان.

مصر: زيادة 20% في باقات الانترنت:

أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري عمرو طلعت، أنه تمت زيادة ساعات التحميل مجانا لكل المشتركين في شركات الاتصالات الأربع بنسبة 20% مجانا خلال هذا الشهر.

وأوضح عمرو طلعت أن هذه التكلفة يتحملها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والتي تبلغ 200 مليون جنيه، موضحا أن الهدف منها هو تشجيع المواطنين على البقاء في المنازل  لأطول وقت.