شاشات LCD وشاشات AMOLED : المقارنة الشاملة العقلانية

0
2447

شاشات LCD وشاشات AMOLED ، من الأفضل؟ مفاضلة محتدمة ومعقدة وطولية، طول المفاضلة بين سامسونج وآبل، وويندوز وماك، ومرسيدس و BMW وميسي ورونالدو، فبين من يفضل LCD ومن يفضل AMOLED تبقى الصعوبة كبيرة في تبيان الأحسن.

يعتقد الكثير من الناس، خاصة من ذوي الاطلاع المحدود بالتكنولوجيا أن الأجهزة التي تضم شاشات من صنف AMOLED هي الأفضل، أو أن هواتف الفئة الراقية الجيدة يجب أن تحتوي على شاشات AMOLED وإلا فهي سيئة، كل هذا يزيد الضبابية بشأن هذا الموضوع المبهم، ولفهمه يجب تبسيطه من الصفر بشكل سريع.

قبل البدء يجب أن نعرف بأن شاشات الهواتف والأجهزة الأخرى لا تقتصر فقط على LCD و AMOLED، بل تتعداها إلى أصناف أخرى كثيرة، تتشابه فيما بينها، بما أنها تندرج كلها ضمن نوعين رئيسيين، هما OLED و LCD.

أولا: كيف يصنع كل من LCD و OLED؟

1- شاشات LCD: هى اختصار لكلمة Liquid Crystal Display ويمكن تعريفها على أنها عبارة عن مجموعة كريستالات مصفوفة على سطح رقيق ومقسمة الى بيكسالات عديدة يتم إضاءتها عبر ضوء خفى ” back-light “، ويستخدم هذا النوع فى شاشات الهواتف والموبايلات الذكية نظراً لأنها لا تستهلك الكثير من طاقة البطارية على الرغم من أنها تقدم أداء و وضوحا أكثر من رائع عند تعرضها لضوء أشعة الشمس وهذا يرجع بسبب إضاءتها عبر ضوء خفى، ويعطى هذا النوع تباين (contrast) أقل من أغلب الشاشات الأخرى.

يوجد نوعان من شاشات LCD، أولهما، وأقدمهما TFT وهو اختصار لكلمة Thin Film Transistor وهو عبارة عن نسخة مطورة من LCD، كل بيكسل فيه يتم ارفاقه بشكل فردي بمكثف، ومن أبرز مميزاته زيادة تباينه، أما عيوبه فهي ارتفاع استهلاك الطاقة ودرجات الألوان الأقل جمالا.

هناك أيضا IPS LCD، والتي تعد الأكثر استخداما في وقتنا الحالي، ولفظها هو اختصار لكلمة In-Plane Switching طورت أساسا لتجاوز مشكلة ضعف التدرج اللوني في شاشات TFT و وضعف زاوية الرؤيةوفيها أصبح كل بيكسل يتمتع باثنين من الترنزستور مع كريستالات مصفوفة أفقيا، مما يوفر ألوانا أكثر دقة ووضوحا، ويتيح الرؤية من زوايا أوسع، ومن عيوب هذا النوع أرتفاع السعر نسبيا واستهلاك الطاقة.

2- شاشات OLED: مصنوعة من مواد عضوية تضيء إذا مر بها تيار كهربائي، ولا تحتاج إلى إضاءة خلفية مثل شاشات LCD، وفكرة الشاشة قائمة على تشغيل واضاءة البيكسلات التي نحتاج اليها فقط والباقي يكون مغلقا افتراضيا وليس به جهد كهربائي وهي بذلك تكون موفرة للطاقة بدرجة كبيرة.

يوجد نوعان من شاشات OLED، فضلا عن OLED ذاتها التي بدأت تظهر في بعض الهواتف الرائدة مؤخرا، وأهم هذه الشاشات هو نوع AMOLED، ولفظها اختصار لـ Active Matrix Organic Light-Emitting Diode ويعطى لونا أسودا نقيا وداكنا، ويوفر بشكل كبير استهلاك الطاقة، كما أنه أنحف بكثير من شاشات LCD، لكنه ذو تكلفة إنتاج عالية.

النوع الثاني يسمى Super AMOLED، وهو نسخة محسنة من شاشات AMOLED العادية، ويدمج الطبقة المتحسسة للمس والشاشة معا في طبقة واحدة لكي يقلل من السمك الإجمالي للشاشة، التي تتميز بأداء أفضل من شاشات AMOLED الأخرى، خاصة عند تعرضها لأشعة الشمس، كما أنها تستهلك شاشة أقل مقارنة بها، وهي من تطوير شركة سامسونج، وتعرف بها أجهزتها الرائدة بشكل خاص.

ماهي محاسن كل منهما؟

من خلال كل ما أوردناه أعلاه تتضح لنا محاسن ومساوئ كل من النوعين، وإن كان ما يهمنا خاصة هما AMOLED و IPS LCD، والمفارقة الغريبة هنا أن كل نقطة قوة تقريبا هي في حد ذاتها نقطة ضعف بالنسبة لكل منهما.

IPS LCD: 

  • ألوان مطابقة للحقيقة بشكل كبير، أي أنها لا تزيد سطوع الألوان ولا نسبة التباين في الصور، فتجعلها تبدو كما هي في الواقع.
  • تكاليف الإنتاج المنخفضة، والتي تجعل هذا النوع من الشاشات صالحا للأجهزة الرائدة والمتواضعة على حد سواء.
  • العمر الفتراضي الطويل للشاشة، والتي لا تعرف عنها أية مشاكل شهيرة.

AMOLED:

  • ألوان جميلة ومستوى تباين ممتاز، يجعل استعمال الهاتف ممتعا حتى في أبسط الاستخدامات.
  • نحافة الشاشة الشديدة، مما يؤثر بالإيجاب على السمك الإجمالي للهاتف ووزنه وحجمه.
  • الاستهلاك القليل للطاقة مقارنة بشاشات LCD.

ماهي عيوب كل منهما؟

IPS LCD: 

  • ألوان IPS LCD تنحاز قليلا إلى الأزرق، وهذا ما يعرف بظاهرة الضوء الأزرق، التي تؤثر سلبا على نوعية نوم الأفراد إذا تعرضوا للأشعة المنبعثة من الشاشات قبل النوم مباشرة.
  • الألوان، رغم أنها مطابقة للواقع إلا أن الكثيرين لا يحبونها لأنها تبدو باهتة، ناهيك عن مستوى التباين الأقل بكثير مما هو موجود في شاشات AMOLED.
  • الاستهلاك العالي للطاقة نسبيا.

AMOLED:

  • الألوان الخيالية البعيدة عن الواقع، خاصة في شاشات سامسونج.
  • التكاليف العالية للإنتاج، التي تؤثر على السعر الإجمالي للهواتف، وهذا ما يجعلها تعتمد فقط في الهواتف الغالية، وليس لأنها أفضل من LCD كما يظنه البعض.
  • العمر الافتراضي القصير للشاشة
  • مشكل احتراق البيكسلات، الذي تعاني منه نسبة كبيرة من المستخدمين ،إضافة إلى مشاكل أخرى مشهورة

من الأفضل بينهما؟

 وضعت هذا العنوان بشكل ساخر، لأنك إذا أردت البدء من هنا مباشرة فهذا غير ممكن، أنصحك بقراءة المقال من الأول، والحق أن العانون يجب أن يكون كالتالي: “من الأفضل بينهما بالنسبة لك؟”، وكما قلنا سابقا، فالمقارنة بين صنفي الشاشات هذين كالمقارنة بين ميسي ورونالدو، لكل منهما نقاط قوته وكل منهما يجب احترامه.

وبالعودة إلى موضوعنا، فما يجب قوله أن لكل مستخدم حاجياته، فمن الناس من يريد التمتع بالنظر إلى الشاشة رغم إدراكه أن الألوان تخدعه، كما أنه قادر على دفع مبالغ كبيرة للحصول على هاتف أحلامه، وهذا لا يصلح له إلا AMOLED، ومنهم من يريد هاتفا بأفضل سعر ممكن وشاشة تمنحه الألوان الملائمة مع حياة أطول، وهذا يجب أن يشتري شاشة LCD.

وتجدر الإشارة في الأخير إلى أن هنالك توجها متزايدا لاستخدام AMOLED وحتى OLED، بما أن سعرهما بدأ ينخفض بعض الشيء، مع الحاجة أكثر لصناعة هواتف بشاشات منحنية، وهو ما يسهل مع AMOLED، كما توجد بالتأكيد أسباب أخرى قد تكون بيئية تساهم شيئا فشيئا في التحول نحو استخدام أوسع لشاشات AMOLED، وهذا لا يعني طبعا موت شاشات LCD، التي مازالت تسيطر على الحصة الأكبر من السوق.

تعليقاتكم :