رغم أنف ترامب: هواوي ستبني مركز أبحاث في بريطانيا بقيمة 1.2 مليار دولار!

في خطوة من المنتظر أن تزيد من غضب ادارة ترامب من حلفائها، أكدت هواوي أنها حصلت على إذن تخطيط لمنشأة بحث وتطوير بقيمة مليار جنيه إسترليني (1.2 مليار دولار) في إنجلترا

وقالت هواوي في بيان: إن المركز الجديد سيوظف نحو 400 شخص، ويركز على إنتاج معدات بصرية مستخدمة في أنظمة اتصالات الألياف الضوئية.

وقال نائب رئيس هواوي فيكتور زانج إن التقنية التي تُطوَّر في المركز الجديد منفصلة عن تلك التي استهدفتها القيود الأمريكية، وإنه “من الخطأ ببساطة” الإشارة إلى أن الإعلان عن المركز جاء للتأثير على قرار بريطانيا.

وأضاف أن هواوي بدأت العمل في المشروع في عام 2017، ثم حصلت في عام 2018 على موقع تطوير بمساحة تزيد عن 2 كيلومتر مربع و بالقرب من كامبريدج، على بعد نحو حوالي 70 كيلومتر شمال لندن.

من المرجح أن يثير هذا التطور غضب المسؤولين في الولايات المتحدة وبعض المشرعين البريطانيين الذين يقولون: إن بكين يمكن أن تستخدم معدات هواوي في التجسس، وإن على بريطانيا إعادة النظر في قرار شهر جانفي الماضي بشأن السماح لهواوي بدور محدود في شبكات الجيل الخامس الخاصة بها. ومن جانبها، تنفي هواوي الاتهامات.

يُشار إلى أن هذا يأتي بالتزامن مع قرار إدارة ترامب أن الشركات الصينية الكبرى، ومن ضمنها هواوي وشركة المراقبة بالفيديو Hikvision، مملوكة أو خاضعة لسيطرة الجيش الصيني، مما وضع الأساس للعقوبات المالية الأمريكية الجديدة.

تعليقاتكم :

Tagged: