[دراسة] 259 حالة وفاء جرّاء صُور السيلفي منذ 2011-2017

0
622

“الموت من خلال السيلفي” يبدو مثل هذا السبب غبياً وغيرمقبول للوفاة لكن دراسة عالمية جديدة تظهر أنه من عام 2017-2017 ، كان هناك 259 حالة وفاة تتعلق بالتقاط صور لأنفسهم في أماكن محفوفة بالمخاطر، وعلى الرغم من أنه ما زال منخفضًا بما يكفي ليعتبر “وباءً” من نوع ما، فإن حقيقة أن هذه الوفيات كان من الممكن تجنبها لو كان الناس أكثر حرصًا على مكان وكيفية التقاط صورهم الذاتية في حد ذاتها. وقد ارتفع العدد أيضًا كل عام، على الرغم من التذكيرات المتكررة بأن نكون أكثر حرصًا.

ووفقًا لدراسة عالمية أجراها باحثون من المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، فقد تم الإبلاغ عن 259 حالة وفاة في الفترة من 2011-2017 والتي نُسبت إلى “البحث عن صور شخصية متطرفة”، وكان السبب الفعلي الأكثر شيوعًا للوفيات: الغرق، وحوادث النقل، والسقوط، ولكن جميع الضحايا كانوا يحاولون التقاط صور ذاتية تقود إلى هذه الحوادث.

وكانت الأسباب الشائعة الأخرى هي الموت بواسطة الحيوانات والصعق بالكهرباء والحريق والأسلحة الناري، كانت البلدان التي تحدث فيها هذه الوفيات المرتبطة بالصور الذاتية هي الأكثر شيوعًا في الهند، روسيا، الولايات المتحدة، وباكستان. وعلى ما يبدو، كانت أغلبية كبيرة من هؤلاء، 72.5% على وجه الدقة، من الرجال؛ قد يكون هناك بالفعل أكثر من الأرقام المقدمة لأن بعض الوفيات ربما لم يتم تسميتها “بسبب صور شخصية”.

الشيء الآخر المقلق حول الدراسة هو أن عدد الوفيات يزداد كل عام، في عام 2011، كان هناك 3 فقط ولكن في عام 2016، كان العدد 98 وبحلول عام 2017، كان 93، أقل قليلا ولكن هذا لا يزال هناك الكثير. لا يزال يتم الإبلاغ عن الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها على الإطلاق ودراسات سابقة تم جمعها فقط من ويكيبيديا وتويتر، والتي بالطبع ليست دقيقة.

لكن الشيء المهم الذي يريده الباحثون للخروج من الدراسة هو أنهم يوصون بأن تُحظر أماكن مثل قمم الجبال، والمباني العالية، والبحيرات من التقاط الصُور الشخصية “السيلفي” هذه ليست سوى بعض الأماكن التي وقعت فيها معظم الحوادث. كما أنهم يريدون “تقييم العبء الحقيقي، والأسباب، وأسباب الوفيات الذاتية حتى يمكن إجراء التدخلات المناسبة”.

المصدر: BBC

تعليقاتكم :