جُوجل تُوقف نشاط 700,000 تطبيق سيء على متجرها لعـام 2017

يبقى نظام الأندرويد من الأنظمة المُستهدفة بشكل كبير من قِبل البرمجيات والتطبيقات الخبيثة، وبعضها لا زال على شكل تطبيقات على متجر التطبيقات الرسمي للأندرويد جُوجل بلاي، وتسعى الشركة المُطورة للأندرويد إلى تحسين مُستوى الحماية من خلال التحليل المُستمر للتطبيقات والتحقق من خُلوها من هذه البرمجيات، لتُعلن جُوجل أنها أوقفت نشاط 700,000 تطبيق انتهك السياسات الخاصة بالمتجر، بنسبة أكثر من 70% مُقارنة بالعام الماضي 2016.

وأضافت جوجل أيضًا، أنه ليس الفائدة فقط إزالة التطبيقات ولكن القدرة على تحديدها والتصرف ضدها، وقد تم التعرف على ما يقارب من 99% من التطبيقات ورفضها قبل أن يتمكن أي شخص من تثبيتها، كان ذلك ممكنا من خلال تحسينات كبيرة في القدرة على اكتشاف إساءة الاستخدام مثل انتحال الهوية أو المحتوى غير الملائم أو البرامج الضارة من خلال نماذج وتقنيات تعلم الآلة الجديدة.

استغرقت نماذج الكشف الجديدة والتقنيات القادرة على تحديد المحاولات  المتكررة إذ أبانت عن 100،000 من المُطورين المُقلدين في عام 2017. كما أدرجت جوجل التطبيقات التي تقع ضمن الفئة السيئة، أولاً، على القائمة قسم التطبيقات المُكررة والمُقلدة “Copycats.” هذا القسم يُفرج تطبيقات تتم من خلالها خداع المستخدمين من خلال انتحال التطبيقات الشهيرة التي هي واحدة من الانتهاكات الأكثر شيوعا، نظرا لأن التطبيقات الشائعة تحصل على عدد كبير من الزيارات وعمليات البحث، لذا يستغل هذا النوع من المُطورين تطوير تطبيقات مُشابهة وذات أضرار وإعلانات أكثر بنفس التطبيق الأساسي.

القسم التالي، “Inappropriate content,” وما يعني المُحتوي الغير لائق، وهي التطبيقات تروج للمحتوى، مثل المواد الإباحية والعنف الشديد والكراهية والأنشطة غير القانونية ضمن هذه الفئة التي لا تسمح بها جوجل، وتقول الشركة أن نماذج التعلم الخاصة بلغة الآلة محسنة خاضت من خلال كميات هائلة من الطلبات الواردة وعلمها عن الانتهاكات المحتملة.

أخيراً، “Potentially Harmful Applications (PHAs),” وهي التطبيقات الضارة المُحتملة، التي يُمكن أن تُلحق الضرر بالمُستخدمين من خلال استخدام أدوات أخرى وبرمجيات خبيثة غير مُهمة التطبيق الأصلية، ومع إطلاق خدمة Play Protect العام الماضي تمكنت جُوجل من خفض نسبة هذا النوع من التطبيقات بـِ50% على أساس سنوي، و تقر جوجل بأنه في حين تتم إزالة معظم التطبيقات من هذا النوع، إلا أنه لا يزال هناك عدد قليل من العناصر التي تمكنت من الخداع والدخول في قائمة متجر بلاي التي تقول الشركة أنها ستواصل ابتكار قدراتها من أجل اكتشاف وحماية المُستخدم من التطبيقات المسيئة بشكل أفضل.

Tagged: