بريد الجزائر تُفند توقيعها أية اتفاقية لاستيراد البطاقة الذهبية !

فندت مؤسسة بريد الجزائر جميع الأخبار التي راجت في الآونة الأخيرة حول توقيعها على صفقة جديدة مع مورد أجنبي لاستيراد البطاقة الذهبية حيث أكد القائمون على المؤسسة أن هذا الخبر لا أساس له من الصحة.

اقرأ أيضًا – كيفية تجديد البطاقة الذهبية قبل نهاية مدة صلاحيتها

وقد سبق لموقعكم “أندرويد ديزاد” أن نقل لكم هذا الخبر عن وسائل إعلام محلية لتظهر بعد ذلك الأخبار الرسمية حول الأمر حيث أكد ذات المصدر أنه لم يتم فسخ العقد الذي يربط بين مؤسسة بريد الجزائر والشركة الجزائرية “HB للتكنولوجيات” المسؤولة عن تزويد بريد الجزائر بالبطاقات.

وقد تم التأكيد على مواصلة العقد الذي يربط بين الطرفين والذي من خلاله تستفيد مؤسسة بريد الجزائر من البطاقات النقدية وفقًا للكميات المتفق عليها كما تم إبرام عقد مع المطبعة الرسمية يعود إلى تاريخ 28 مارس 2019 والذي يمتد لمدة 05 سنوات.

لا توجد أي طلبات للبطاقة الذهبية قيد الانتظار !

وقد أكدت المصادر من داخل بريد الجزائر أنه لم يتم تسجيل أي عجز في تلبية الطلبات المتعلقة بالبطاقة الذهبية حيث قال ذات المصدر أنه تم الوصول إلى 6 ملايين زبون يحمل البطاقة الذهبية، كما تم التأكيد على أنه تم تلبية جميع الطلبات المتعلقة بهذه البطاقة ولا توجد أي طلبات قيد الانتظار.

بريد الجزائر تجديد البطاقة الذهبية

كما تم التأكيد أيضًا على الشروع منذ فترة في تجديد البطاقات التي انتهت مدة صلاحيتها حيث سيتم إرسالها إلى العناوين التي يختارها الزبائن أو يقومون بتغييرها حيث ستصل البطاقات إلى أصحابها قبل 15 يومًا من انتهاء مدة صلاحية البطاقة القديمة. كما أكدت ذات المصادر أن البطاقات التي انتهت مدة صلاحيتها يوم 31 ديسمبر 2019 قد تم تجديدها والمقدر عددها بـ400 ألف بطاقة وقد تم إعلام أصحابها بتواجدها عبر مكاتب البريد الخاصة بعناوينهم.

اقرأ أيضًا – شرح كيفية تغيير عنوان إقامتكم قبل تجديد البطاقة الذهبية

كما أكدت مؤسسة بريد الجزائر مرة أخرى على وجوب تقدم الزبائن إلى مكاتبها مرفقين بالبطاقات النقدية المنتهية الصلاحية لاستلام بطاقاتهم الجديدة والتي ستحمل نفس الرقم السري الخاص بالبطاقة القديمة.

أما فيما يخص البطاقات التي انتهت مدة صلاحيتها وتم ابتلاعها من طرف الموزعات الآلية فقد قالت بريد الجزائر عنها أن هذا الأمر عبارة عن معيار تأمين عالمي تعمل به المؤسسة لتأمين أموال زبائنها وحساباتهم البريدية.

اقرأ أيضًا:

تعليقاتكم :

Tagged: