الوزيرة فرعون تؤكد اقتراب إنشاء كابلين بحريين بين وهران-فالنسيا والجزائر-فالنسيا

أعلنت  وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال هدى إيمان فرعون خلال مؤتمر صحفي أنه سيتم الشروع في عملية إنشاء خطين تحت البحر للألياف البصرية يربطان بين مدينة فالنسيا الإسبانية ووهران وكذا فالنسيا والجزائر العاصمة حيث أكدت الوزيرة أن العملية ستنطلق شهر نوفمبر المقبل.

وبالحديث عن التكلفة الإجمالية للمشروع والذي سيدوم لفترة 14 شهر أكدت الوزيرة هدى فرعون أن المشروع سيُكلف 36 مليون يورو (26 مليون يورو لخط وهران-فالنسيا و10 ملايين يورو لخط الجزائر-فالنسيا).

كما أكدت الوزيرة هدى فرعون أن الجارتان الجزائر وتونس تسعيان إلى الرفع من حجم التدفق في كابل الألياف البصرية الذي يربط بينهما من 250 ميغا أوكت إلى 10 جيغا أوكت، وقد أكدت الوزيرة فرعون أن هذه الخطوة تُعتبر كصمام أمان للبلدين في حالة وجود أية مشاكل في الكوابل البحرية مستقبلا.

للتذكير، فإن الجزائر حاليا تمتلك خطين بحريين الأول يربط بين مدينة الجزائر العاصمة وبالما الاسبانية والثاني بين مدينتي عنابة ومرسيليا الفرنسية. وبخصوص الإنقطاع الذي حصل في الكابل الرابط بين عنابة ومرسيليا والذي تسبب في انقطاع وتذبذب في الانترنت لمشتركي اتصالات الجزائر، قالت الوزيرة فرعون أن المشتركين سيستفيدون من 6 أيام مجانية من الانترنت تعويضا على الأيام السابقة.

Tagged: