يواجه طفل سعودي خطر عقوبات قاسية، بسبب صورة “سيلفي” التقطها مع جده المتوفي في سريره في أحد مستشفيات المدينة المنورة، فالتقط الصورة معه وهو يخرج لسانه ويتبعها بعبارة “باي باي جدي”، قبل أن ينشرها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقتحت السلطات الصحية في منطقة المدينة المنورة أمس الثلاثاء تحقيقاً في المستشفى المعني، وذلك بعد أن أخذت الصورة شهرة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب العديد من روادها الذين استفزت الصورة مشاعرهم وزارة الصحة السعودية بحفظ حقوق الموتى، ومحاسبة المسؤول عن ترك الطفل يسيء إلى حرمة جده الميت داخل المستشفى.

ونقلت صحيفة سعودية عن أحد المحامين قوله بأن العمل الذي أقدم عليه الطفل يعد تحدياً لآداب وقيم المجتمع، وجريمة واضحة تجدر معاقبتها، ولربما اندرج ذلك الفعل تحت نظام الجرائم المعلوماتية، فيما أوضح المحامي أن العقوبة ستكون تعزيرية مشددة لما في الجريمة من إيذاء لمشاعر المجتمع السعودي الرافض لمثل هذه الممارسات التي تبتعد عن عاداته وقيمه وتخدشها.

بهاء الدين أ.ص