الحكومة تؤكد قرب بداية تصنيع هواتف سامسونغ في الجزائر

في وقت ترفض فيه الشركات المسوقة للهواتف التأكيد الصريح على تحولها إلى الإنتاج في الجزائر، رغم أن التسريبات والمؤشرات تؤكد ذلك بشدة، هاهي الحكومة تعطينا تفاصيل جديدة بشأن هذه المشاريع.

وألمح وزير التكوين والتعليم المهنيين، محمد مباركي، اليوم الثلاثاء عن قرب بداية تصنيع هواتف سامسونغ في الجزائر.

وأبرمت مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية الجزائر اتفاقية مع شركة “تايم كوم” المسوقة لهواتف علامة سامسونغ بالجزائر، تقتضي بتوظيف الشركة للمتخرجين من معاهد التكوين المهني بشكل مباشر.

 

اقرأ أيضا: هل ستصنع ويكو هواتف ذكية بالجزائر؟

 

وتبدو العلاقة واضحة بين هذه الاتفاقية وبداية تصنيع الهواتف من طرف سامسونغ من خلال نوعية تخصصات الموظفين الذين تمسهم الاتفاقية، ناهيك عن العدد الكبير لهؤلاء، إذ تنص الاتفاقية على توظيف 60 متخرجا في تخصصات الإلكترونيك وصيانة وإصلاح معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية، والحائزين على شهادات تقني سامي في تخصصات عديدة منها القياسة وآليات الضبط كمرحلة أولى، قبل أن يرتفع عدد هؤلاء إلى 220 شخصا في المستقبل، حسب تصريح وزير التكوين والتعليم المهنيين، محمد مباركي.

وأوضح مباركي أن وزارته أدرجت أربعة تخصصات جديدة فيب مجال تصليح الهواتف النقالة والثابتة وتصليح أجهزة الاتصال السلكي واللاسلكي سنة 2016، سعيا منها لتكييف التكوين مع التطورات التكنولوجية الراهنة، في سبيل توفير مهنيين ذوي نوعية تتوافق مع المعايير الدولية.

وتعد شركة تايم كوم الموزع الرسمي لعلامة سامسونغ الرائدة بالجزائر، وتستعد -حسب كل المؤشرات- إلى الانطلاق قريبا في بيع أول هواتف سامسونغ المنتجة في الجزائر.

تعليقاتكم :