الجزائر – قطع خدمات الانترنت بسبب امتحان الباكالوريا!

بالتوازي مع اليوم الأول من امتحان شهادة الباكالوريا، عرفت شبكة الأنترنت في الجزائر انقطاعا تاما في جميع الخدمات سواء المتعلقة بشبكات ADSL و 3G و 4G لاتصالات الجزائر و المتعاملين الثلاث.

و خلال الصباح، تم حجب الفيسبوك و مواقع التواصل الإجتماعية الأخرى ليتم قطع الأنترنت بعد ذلك تماما خلال كامل فترات اجراء الامتحانات.

و لم تعد الشبكة إلى الإستقرار بعد، إذ لا يزال الولوج لمختلف المواقع صعبا للغاية حتى بعد انقضاء فترة الامتحان المسائية.

سخط كبير في شبكات التواصل الاجتماعي

شهدت وسائل التواصل الاجتماعي سخطا كبيرا من روادها عقب عودة الانترنت تدريجيا، إذ عاتب الجزائريين مؤسسة اتصالات الجزائر بكونها المتسبب الرئيسي في توقف الأنترنت.

و ما اثار غضب المشتركين أكثر هو عدم اصدار اي بيان او تنبيه متعلق بالقطع مع تبيان أوقات القطع مطالبين الشركة بتعويضهم.

5 سنوات و الحالة لا تزال نفسها

شهدت خدمات الانترنت حظرا لأول مرة سنة 2016 بسبب حادثة تسريب المواضيع و التي قامت على اثرها وزارة التربية باعادة الامتحان مع التعاون مع وزارة الاتصال من أجل جدب مواقع التواصل الاجتماعي.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعربوا عن سخطهم من تواصل حجب إلى قطع الانترنت بالكامل كل سنة للسنة الخامسة على التوالي مع عدم إيجاد الجهات المعنية أي حلول أخرى ما عدى اللجوء الى الحل الأسهل و هو قطع الأنترنت.

إذ توجد العديد من الحلول الفعالة التي كان من الممكن أن تلجأ إليها الوزارة مثل التفتيش الصارم و حظر إدخال أي جهاز ذكي أو عبر وضع أجهزة التشويش في مراكز الإمتحانات.

خسائر بالجملة

في 2020 هناك العديد من الأشخاص الذين يعتبرون العمل عبر الأنترنت مصدر دخلهم الوحيد، فمن خدمات التسويق إلى صناعة المحتوى و التصميم و الإشهار خدمات الفليكسي و تجديد الاشتراكات كلها كبدت مستعمليها خسائر كبيرة.

كما أن الجزائر مقبلة على ثورة في التكنولوجيا باستخدام تقنيات الدفع الالكتروني و الدفع عبر الأنترنت و التي يعتمد الكثير من الناس عليها لادارة مهامهم، و انقطاع هذه الخدمات يكبد المؤسسات الاقتصادية خسائر بالجملة.

Tagged: