الجزائر: الخطوات الأولى نحو شبكات 5G؟

في الوقت الذي أصبحت فيه الدول تتسابق على توفير تقنية الجيل الخامس، كان لزاما على الجزائر أن تخطو أيضا نفس الخطوة و هو بالفعل ما بدأت في القيام به.

لهذا تم إفتتاح أول مركز لتقنيات الجيل الخامس في الجزائر لتدريب الكفاءات الجزائرية على هذه التقنية التي ستغير الكثير في العالم، و قد غيرت بالفعل الكثير من الأشياء حاليًا.

و تم إفتتاح المركز الوطني الأسبوع الفارط من طرف الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية وتطويرها بالجزائر بالشراكة مع شركة ZTE الصينية، على مستوى الحضيرة التكنولوجية تكنو بارك بسيدي عبد الله بالعاصمة ليكون هذا المركز بداية لتجارب الإطلاق الأولي لتكنولوجيا ما قبل الجيل الخامس 5G.

و بعد افتتاح مركز الابتكار من طرف وزير المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة من طرف ياسين جريدان بمعية سفير جمهورية الصين بالجزائر، لي ليانخه، أكد الوزير أن هذا المركز الخبراتي يعتبر ”مكسبا تكنولوجيا للجزائر و يؤكد مستوى
التعاون المشترك بين البلدين عموما و بين الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية و تطويرها و الشركة الصينية ZTE،و يرمي هذا التعاون إلى اتاحة نقل تكنولوجيا الاتصال لفائدة الطلاب الجزائريين، ما يمكنهم من فهم تكنولوجيا الألياف البصرية و الإنترنت و الاتصالات بتقنية ما قبل الجيل الخامس”

و أضاف الوزير: إن هذه المبادرة تعتبر نموذجا للتعاون الذي يمكن للمؤسسات الوطنية اعتماده مع شركات أجنبية حيث يكون أساسها نقل التكنولوجيا وتكوين الكفاءات و و بالتالي استحداث المزيد من مناصب الشغل“.

من جهته أكد سفير الصين بالجزائر أن التعاون بين البلدين في مجال الابتكار و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قد حقق نتائج مهمة مثمنا في ذات الوقت ما تم تحقيقه في إطار التعاون بين ZTE و الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية و تطويرها والتي اثمرت بإنشاء مركز ابتكار مشترك بهدف المساهمة في تطوير تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات محليا.

و أضاف الديبلوماسي الصيني أن التعاون بين البلدين في مجال تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات جزء مهم من التعاون الثنائي الاستراتيجي الشامل مضيفا ان العلاقات بين الجزائر والصين متجذرة و عريقة.

تعليقاتكم :

Tagged: