استطلاع: سعر عرض Idoom Fibre لاتصالات الجزائر مرتفع جدا

يبدو أن عرض Idoom Fibre الجديد لاتصالات الجزائر، والذي يأتي مرافقا لتقنية FTTH ذات التدفق العالي (إلى غاية 100 ميغا) ان يعرف ذلك الرواج بسبب سعره المرتفع، حسب ما تفسره نتائج استطلاع حديث.

ووفقا لاستطلاع تم تنظيمه على الصفحة الرسمية لأندرويد ديزاد الناطقة بالعربية، فإن الأغلبية الساحقة من المشاركين يرون أن أسعار العرض الجديد مرتفعة بشكل مبالغ فيه.

واستمر الاستطلاع لمدة 7 أيام، وشارك فيه 3092 شخصات من كل فئات المجتمع، مجيبين على سؤال “ما رأيك في سعر عرض Idoom Fibre الجديد؟” مع خيار “مرتفع جدا” و “في المتناول”، وكانت الإجابات واضحة بما لا يدع مجالا للشك: 93.38% (2900 صوتا) لخيار “مرتفع جدا” مقابل 6.62% (192 صوتا) لخيار “في المتناول”.

وبالعودة إلى التعليقات، استهجن أغلب المعلقين المعيار الذي حددت به هذه الأسعار، حيث راح البعض إلى القول بأن الأسعار تفوق الحد الأدنى للأجور، فيما ذهب الآخرون للجزم بأن مسؤولي الشركة لا يعيشون بالجزائر، أما البعض الآخر فقارنها بأسعار نفس الخدمة في الدول المتقدمة وحتى في الدول الجارة.

وكانت مؤسسة اتصالات الجزائر قد أعلنت مطلع شهر فيفري عن استحداث تقنية FTTH، التي تربط المنازل بالألياف البصرية لضمان تدفق أفضل وأكثر استقرارا، مع تقليل الانقطاعات، وذلك في ست ولايات كمرحلة أولى، مرفقة الخدمة بعضر ترويجي اسمه Idoom Fibre، على أن تكون تسعيرة 100 تدفق 100 ميغابيت 25 ألف دينار شهريا، و50 ميغابيت 15 ألف دينار شهريا، أما التدفقات الأقل فتحافظ على نفس العسر، أي ابتداء من 1600 دينار جزائري.

تعليقاتكم :

Tagged: