اتصالات الجزائر – قطع الكابل البحري الدولي لمدة أسبوع بداية من 2 أفريل

كشف الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر، محمد انور بن عبد الواحد، يوم الأربعاء في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أنه سيتم قطع الكابل البحري الدولي للألياف البصرية SMWE4  الذي يربط الجزائر عبر عنابة يوم 02 أبريل المقبل لمدة 7 أيام مؤكدا أن الشبكة الوطنية للأنترنت لن تتضرر بذلك.

و سيتم هذا القطع من طرف مجموعة كونسورتيوم الذي تسيره و التي تضم 16 دولة و التي أعلنت قطع الكابل لمدة 7 أيام ابتداء من 2 أبريل المقبل من أجل تزويده بمعدات جديدة.

وسيمس الانقطاع الجزائر الموصولة بهذا الكابل الرابط بين عنابة ومرسيليا دون أن تتضرر كثيرا الشبكة الوطنية للأنترنت على لسان المدير العام “لن يحس مستخدم الأنترنت الجزائري بأي تذبذب في التدفق خلال هذه الفترة (أسبوع ابتداء من 2 أبريل)”.

وكشف الرئيس المدير العام عن عدم جاهزية  الكوابل الجزائرية الأخرى ك”أورفال” الرابط بين الجزائر العاصمة ووهران ومدينة فالنسيا الإسبانية وميديكس الذي يربط من مدينة عنابة الشبكة الوطنية للألياف البصرية بالشبكة الدولية الرابطة بين الولايات المتحدة الامريكية وآسيا عبر حوض المتوسط، بحيث سيكون متوفرا خلال شهرين تقريبا”.

سبب تذبذب فيسبوك في الأيام الأخيرة

وكشف بن عبد الواحد أن الجزائر تستقبل فايسبوك من فرنسا وإيطاليا، “إلا أنه بعد الحجر المفروض حاليا في إيطاليا، لم يعد هناك اتصال بين الجزائر وإيطاليا لتشبع خوادمهم وعليه فالاتصال حاليا يتم فقط عبر مرسيليا”.

وفيما يخص يوتيوب، أوضح الرئيس المدير العام أن مؤسسته تمتلك “خوادم ذات ذاكرة مؤقتة لغوغل تسمح بتقليل اللجوء إلى عرض النطاق الترددي العالمي”.

وتابع قائلا “في كل مرة نشاهد فيها مقطع فيديو نلجأ إلى الكوابل الدولية للألياف البصرية، لكن بفضل خادم غوغل ذي الذاكرة المؤقتة الذي تمتلكه اتصالات الجزائر لن يتم اللجوء إلى الكابل الدولي سوى مرة واحدة ليصبح بعدها الفيديو متاحا للمشاهدة بشكل غير محدود “.