إدراة ترامب: هواوي مدعومة من الجيش الصيني!

يبدو أن القبضة الحديدة بين حكومة ترامب و الشركات الصينية لن تنتهي قريبًا، إذ و في آخر خرجات الجهة الغربية أكدت إدارة ترامب أن الشركات الصينية الكبرى مدعومة من قبل الجيش الصيني.

و أقرت إدارة ترامب أن الشركات الصينية الكبرى ومن ضمنها هواوي وشركة المراقبة بالفيديو هيكفيجن (Hikvision)، مملوكة أو خاضعة لسيطرة الجيش الصيني، مما وضع الأساس للعقوبات المالية الأمريكية الجديدة.

وأفادت وكالة رويترز لأول مرة عن وثيقة لوزارة الدفاع تسرد 20 شركة تعمل في الولايات المتحدة تدعي واشنطن أنها مدعومة من الجيش الصيني.

و تضمنت القائمة أيضا شركات China Mobile Communications Group و China Telecom Corp بالإضافة إلى شركة Aviation Industry Corp لصناعة الطائرات.

و وفقًا للوثيقة فقد تسمية الشركات بواسطة وزارة الدفاع التي كلفت بموجب قانون عام 1999 بتجميع قائمة بالشركات العسكرية الصينية العاملة في الولايات المتحدة، ومن ضمنها تلك المملوكة أو الخاضعة لسيطرة جيش التحرير الشعبي التي تقدم الخدمات التجارية أو التصنيع أو الإنتاج أو التصدير.

ولم يعلق البيت الأبيض على كونه سيعاقب الشركات المدرجة في القائمة، لكن مسؤولًا في إدارة ترامب رفيعًا قال: إن القائمة يمكن اعتبارها أداة مفيدة للحكومة الأمريكية والشركات والمستثمرين والمؤسسات الأكاديمية والشركاء.

ووضعت واشنطن هواوي وهيكفيجن ضمن قائمة سوداء تجارية العام الماضي بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وقادت حملة دولية لإقناع الحلفاء باستبعاد هواوي من شبكات الجيل الخامس.

ووصفت هيكفيجن المزاعم بأنها لا أساس لها، مشيرة إلى أنها ليست شركة عسكرية صينية، ولم تشارك أبدًا في أي عمل يتعلق بالبحث والتطوير للتطبيقات العسكرية، لكنها ستعمل مع حكومة الولايات المتحدة لحل هذه المسألة.

ومن المرجح أن تزيد القائمة التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم، اللذين كانا على خلاف بشأن التعامل مع جائحة الفيروس التاجي وتحرك الصين لفرض تشريع أمني على هونج كونج.

تعليقاتكم :

Tagged: