هاتف Galaxy Z Flip يتعرض لإختبار الخدش و الثني و الحرق، فهل سيصمد؟

أصدرت سامسونج هذا الشهر ثاني هاتف لها بشاشة قابلة للطي و هو هاتف Galaxy Z Flip و نزل بالفعل إلى الأسواق، و كالعادة فقد نزل الهاتف ضيفا على يد المختبِر الشهير Zack Nelson.

 

و كعادة اليوتوبر الشهير بإختبارات تعذيب الهواتف الذكية، لم ينجح الهاتف القابل للطي من سامسونج في إختبار الخدش إذ أن شاشته المصنوعة من البلاستيك بدأت تظهر عليها الخدوش في المستوى الثاني فقط علما أن أظافر الأصابع تركت علامة واضحة.

أما ظهر الهاتف فقد نجح في الإختبار علما بأنه مصنوع من الزجاج و نفس الشيء عندما يتعلق الامر بزجاج حماية الكاميرا الخلفية.

إختبار الحرق فشل فيه كذلك هاتف سامسونج، إذ و بعد 15 ثانية من تعريض شاشة الهاتف لشعلة نارية بدأت تظهر عليه علامة الحرق و التي لم تزل للأسف و بقيت في الشاشة.

أما بالنسبة لإختبار الثني فقد نجح فيه الهاتف بشكل رائع، إذ لم تنجح جميع المحاولات في ثني الشاشة المنحنية و ساعد في ذلك هيكل الهاتف، و لهذا فيعتبر Galaxy Z Flip أفضل هاتف قابل للطي صلابة في إختبار الثني.

و كما هو متوقع، فبعد إضافة الاتربة في منتصف الشاشة و طيه، إنكسرت الشاشة و لم تعد صالحة للعمل في هذه المنطقة، و بالعودة إلى إختبار مقاومة الشاشة فالضغط بقوة على مناطق متفرقة من الشاشة يؤدي إلى ظهور بقع سوداء و خطوط غير قابلة للإزالة للأبد.

و من الواضح أن شاشة الهاتف القابل للطي المصنوعة من البلاستيك أثبتت فشلها في إختبارات الصلابة و الحرق لكنها تعد الخيار الوحيد من أجل تصنيع الشاشات المرنة.

تعليقاتكم :

Tagged: